19 , يونيو 2024

القطيف اليوم

القطيف - القلعة : الحاج عبدالله عبدالباقي محمد آل سيف في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج عبدالله عبدالباقي محمد آل سيف، من أهالي القطيف القلعة، والد كل من:  فادي (أبو عبدالله)، ومازن (أبو سيف)، وأحمد (أبو سلام).

- بنات الفقيد:  رهام أم إلياس زكي الصرنوخ، ووئام زوجة محمد سلمان الصفار (القديح)، وفاطمة زوجة توفيق سالم السالم (سيهات).
- أخوات الفقيد:  بدرية أم حسين عبدالكريم الخنيزي، ولمعه أم مراد صالح الصفار (القلعة).
- أعمام الفقيد: عبدالله آل سيف (أبو محمد)، والسيد محفوظ، وعلوي أبناء السيد ناصر العوامي (أبو مرتضى).
- عمات الفقيدفاطمة أم حسين علي الحداد، وزهراء أم سماحة الشيخ حسن الصفار، وزهور أم منصور منصور ضيف آل سيف، وشمسة أم علي جعفر الشيخ (العوامية)، ولولو أم سمير القصاب، ونعيمة أم علي حميد النهاش.
- والدة الفقيد: مهدية محمد الصفار.
-
خالات الفقيد: فاطمة أم علي أحمد الصفار، ورزوق أم عبدالواحد صالح الخنيزي.
- زوجة الفقيد: خادمة أهل البيت عليهم السلام وداد علي الحداد (الدبابية).
- إخوان وأخوات زوجة الفقيد:   حسين الحداد (أبو علي)، وخديجة أم بثينة علي آل كرم، وأميرة، وضوية أم علي عبدالحسين الصفار (القلعة)، ووفيئة أم سعود عبدالعزيز الباشا (سيهات).
- والدة زوجة الفقيد: فاطمة الملا محمد آل سيف.

تاريخ الوفاة: الثلاثاء 5 ذو الحجة 1445هـ
- التشييع: 7:30 بعد صلاة مغرب الثلاثاء 5 ذو الحجة 1445هـ من مغتسل البستان.
- الفاتحة: للرجال حسينية السنان 10 صباحًا و5 عصرًا، 
تتوقف للمناسبات الدينية وتستأنف السبت 9 ذو الحجة صباحًا وعصرًا وليلًا، والأحد 10 ذو الحجة 1445هـ صباحًا وعصرًا.

وللنساء: حسينية أم سعيد الزاير، عند الساعة 10 صباحًا و5:00 مساء، بدأت صباح الأربعاء 6 ذو الحجة وتختتم عصر الجمعة 7 ذو الحجة 1445هـ.


– للرجال: تستقبل العائلة التعازي على رابط الواتساب للرجال (اضغط هنا)، يرجى كتابة الاسم والتعزية ومغادرة المجموعة لإتاحة الفرصة للآخرين في تقديم التعزية.

– للنساء: تستقبل العائلة التعازي على رابط الواتساب للنساء (اضغط هنا)، يرجى كتابة الاسم والتعزية ومغادرة المجموعة لإتاحة الفرصة للآخرين في تقديم التعزية.

أسرة «القطيف اليوم» تسأل الله العلي القدير أن يتغمد الموتى من المؤمنين والمؤمنات بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

للتنويه: حقوق النشر محفوظة لـ«القطيف اليوم» ولا نجيز النشر أو الاقتباس دون ذكر المصدر.


error: المحتوي محمي