13 , يوليو 2024

القطيف اليوم

في ثقافة وفنون الدمام.. حفل لليوم الوطني وتاريخ الصحافة في الشرقية وانطلاقتها الحقيقية.. وقراءة لمجموعة قصصية

تحتفي جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالذكرى الثالثة والتسعين لليوم الوطني للمملكة وتوحيدها على راية التوحيد، وهي راية المجد والمحبة والتنوع، هذا اليوم الذي نحييه بكل شموخ وولاء وإحساس وطني متماسك بكل مجالاته، نعتز بموروثنا وثقافتنا وقيادتنا التي جمعتنا على الأمان والاستقرار لنعزز مفاهيم المحبة التي تحفزنا على العمل المستمر لخدمة وطننا ونزرع روح البذل والاستمرار في أبنائنا ليكونوا فاعلين بكل اعتزاز.

ويحيي الأعضاء الفنانون والمهتمون والمثقفون حفل اليوم الوطني يوم الأربعاء المقبل 5 ربيع الأول 1445هـ، الذي يتضمن حفلًا لكورال فرقة الدمام والعروض الشعبية والقصائد الشعرية ومعرضًا فنيًا متنوع الأساليب والاتجاهات والخط العربي المباشر، حيث يستمر المعرض الفني والورش الفنية المخصصة للكبار والصغار لمدة أسبوع.

وتناقش لجنة التراث والفنون الشعبية في جمعية الثقافة والفنون بالدمام مساء الإثنين القادم 3 ربيع الأول 1445هـ، في ندوة حوارية الانطلاقة الحقيقية للصحافة في تمام الساعة 8:30 مساءً، بقاعة عبد الله الشيخ للفنون.

ويشارك الأديب خليل الفزيع، والأديب عدنان العوامي وهما الأديبان اللذان برزا في مسيرة الإعلام السعودي ولعبا دورًا مهمًا في الصحافة، ويدير الأمسية مشرف لجنة التراث والفنون الشعبية خالد الخالدي. 

وستسلط الأمسية الأضواء على عدة محاور  ستكون في مقدمتها: الانطلاقة الحقيقية للصحافة الورقية في المنطقة الشرقية منذ الخمسينيات، كما ستتم الإشارة إلى أبرز الصحف والكُتاب والصحفيين القدامي في المنطقة الشرقية، وكيف كان تأثير الصحف على أهالي الشرقية، إضافة إلى كيفية توزيعها قديمًا، وأوائل المطابع التي شهدتها المنطقة الشرقية.

وسيتطرق الأديبان إلى علاقة أرامكو السعودية بالصحافة قديمًا، وأبرز الملاحق في الصحف، وأيضًا الدعم المقدم من الحكومة للصحف، وأبرز الأسماء التي عملت في الصحافة من رؤساء تحرير، ومصورين وضعوا بصمتهم الحقيقية وأثروا بشكل بارز في صحافة المنطقة الشرقية منذ تأسيسها.

وسيقدم بيت السرد الثلاثاء المقبل جلسة لمناقشة المجموعة القصصية "هذا مقعدك" للكاتب العربي عبد الوهاب، ويدير اللقاء والملخص الدكتور منير الرفاعي، وستنضم لجنة المسرح الأحد المقبل، المقهى المسرحي تحت عنوان (المسرح بدون مسرح.. المسرح المدرسي) بمشاركة كل من معتز العبد الله، صقر القرني، أحمد القادري.

وقالمدير الجمعية يوسف الحربي: "في هذا اليوم نتأمل معًا الوطن، ونقف معًا يدًا بيد كل من مساره ومجاله وحضوره بقلمه وعلمه بمعارفه وسواعده بأفكاره، لنستشرف المستقبل ونخرج من نمطية الصور ونتحمّل مسؤولياتنا التي تحقق الأفضل وتستنهض هممنا الفاعلة.

ندرك تمامًا أن محبة الوطن ليست مرحلية ولا ترتبط بيوم، لكننا في هذه الذكرى نقف معًا ونتأمل ذواتنا وحضورنا وأنفسنا بالفخر والثقة لقيادة صادقة ارتقت بنا وتماسكت ضمنت لنا الكرامة وتحمّلتنا وحمّلتنا مسؤوليات كبرى بناء وتأسيسًا".

وتابع: 23 سبتمبر.. يوم الانطلاقة وإشعاع للمملكة لتكون نموذجًا في المنطقة للبناء والعطاء والصمود في وجه كل العواصف التي عرفها العالم والتي تماسكت فيها المملكة وضمنت أمانها وأمان المسلمين هو عمل كامل ومتماسك لمسيرة الوحدة والتوحيد التي عوّلت على القيادة والشعب والإنسان كل بطاقة إنجازه وروحه التي تنتمي ولا تفصلها حواجز الاختلاف بل بها تحقق التميز.

يذكر أن الجمعية الأسبوع الماضي قدمت خمسة نشاطات ثقافية منوعة في الموسيقى والشعر والفيديو آرت والقراءة النقدية والفلسفة.


error: المحتوي محمي