19 , يونيو 2024

القطيف اليوم

في الدمام.. جمعية الثقافة والفنون تصل لأعلى مستويات الاستفادة الممكنة ببرامجها التدريبية

تواصل جمعية الثقافة والفنون بالدمام إطلاق فعالياتها وأنشطتها الثقافية والفنية المنوعة في كافة المجالات ضمن مبادرة الشرقية تبدع الموجهة لكافة أفراد المجتمع والتي تهدف من خلالها الجمعية للوصول لأعلى مستويات الاستفادة الممكنة من خلال برامجها التدريبية للكبار والصغار والحلقات الحوارية النخبوية.

وحل الكاتب المسرحي والقاص يحيى العلكمي مؤخراً في حلقة نقاش مثرية في المقهى المسرحي والتي تنظمه لجنة المسرح بالجمعية وسلّط الأضواء من خلاله العلكمي على موضوع (إشكالية التلقي في مسرح المونودراما)، وخلال المناقشة طرح العلكمي أهم إشكاليات حالات التلقي المتعلقة بوجه الخصوص بهوية مسرح الممثل الواحد والذي يعتمد بشكل كلي على السرد الطويل، وأوضح العلكمي أن هذا النوع من السرد في المونودراما قد يضعف أحياناً المشهدية الفرجوية التي قد تبعث على الملل خاصة إذا كان الموضوع المطروح في جانبي الفكر والفلسفة.

وأشار العلكمي إلى أنه يمكن تخطي هذه الإشكاليات من خلال عددٍ من التقنيات التي تساعد بشكل فاعل في كسر الرتابة والملل الذي قد يرافق هذا النوع من المسرح أهمها: الفلاش باك، والصوت الخارجي أو الشخصيات التي يعمل عليها الممثل.

وقال العلكمي: "إن مسرح المونودراما مسرح يناقش القضايا الإنسانية في إطار الصراع الداخلي وما يسمى بعمليات التفكير العليا التي يتخذ من خلالها المتلقي دور المحلل والمستقصي".

وبحسب العلكمي فإن مسرح المونودراما يوصف من بعض المسرحيين بأنه مسرح نخبوي، وهو يلاحظ من خلال جمهوره ذي النسبة الأعلى، ولكن من المهم الإشاره لنقطة التنوع الذي يمكن أن يتناول مشكلات الحياة اليومية في إطار ساخر جذاب.

تجدر الإشارة إلى أن العلكمي له تجربة في كتابة مسرح المونودراما من خلال مسرحيات: البيدق، وبياض، ويوم عمل، وحفلة لشمعة واحدة.

وفي جانب الفن التشكيلي، قدمت الجمعية وقرية القصيبي بالخبر الورشة الفنية (أساسيات الرسم بالرصاص) التي قدمتها الفنانة إيمار الحميدي واختتمت يوم الثلاثاء 30 ربيع الثاني 1445 الموافق 14 نوفمبر 2023م.

يذكر أن الجمعية ستقدم خلال هذا الأسبوع المنتدى الموسيقي؛ الدورة الثانية 2023م والتي تركز على (كيفية التدريب على المقامات الموسيقية)، كما تستمر لجنة الموسيقى في استقبال المشتركين في تجارب الأداء الصوتي والانضمام لفرقة كورال الدمام.

وبمناسبة اليوم العالمي للطفل، تطلق الجمعية العديد من البرامج المخصصة ثقافياً وفنياً للطفل ومنها المعرض التشكيلي "أفكار ملونة.. كيف يروي الأطفال قصصهم"، مساء الأربعاء 1 جمادى الأولى 1445، إضافة لجلسات قراءة القصص التفاعلية، وورشة فنية تقدمها الجمعية نهاية هذا الأسبوع.


error: المحتوي محمي